رينو بلاستي

عملية

رينو بلاستي عبارة عن عملية لتحسين مظهر الأنف. يمكن أن تستخدم أيضًا لتحسين التنفس. يتطلب نجاح إجراء عملية رينوبلاستي خطة إعداد دقيقة. يجب تحليل كل جزء في الأنف، مثل ظَهْرُ الأَنْف (أو “كوبري” الأنف)، وذِرْوَةُ الأَنْف، وذُبابَةُ المَنْخِر وعلاقتهم وتناسبهم مع بعضهم البعض. يجب التنبؤ وإحتساب تأثير التعامل مع أحد الأجزاء والذي سوف يؤثر على مظهر جزء آخر. يعد رينوبلاستي حقاً خليط من الفنون والعلوم.

انقر هنا للاتصال بنا
يرجى الضغط على الرابطأدناهلمعرفةالمزيد

الإجراءات نحن في المركز الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة ندرك مدى أهمية راحة الجلد بالنسبة لك. تلعب الثقة بالنفس دور رئيسي في التعاملات اليومية وتعد أداة رئيسية للتواصل مع العالم الخارجي، في حين تعد وجوهنا عاملًا أساسياً للشعور بالراحة وعدم العصبية والتوتر.

في ضوء هذا السبب، يسعى الكثير من الناس لتحقيق مظهر جمالي أفضل لوجهوهم عن طريق إجراء الجراحة. من بين الأسباب الأخرى لإجراء جراحة الأنف يأتي تصحيح التشوهات التي حدثت أثناء حادث أو إصابة، أو للمساعدة في التغلب على صعوبات التنفس.

يتم إجراء جراحة الأنف – المعروفة أيضاً برينوبلاستي – لتغيير شكل أو حجم الأنف، و أحياناً يشار إليها على أنها “مهمة الأنف”. قد ينتج عن إجراء جراحة الأنف عدد من التغيرات الإيجابية المختلفة، والتي تتضمن :

• شكل وحجم الأنف فيما يتعلق بالمواصفات الأخرى

• اتساع الأنف (وخصوصاً الكوبري)

• إزالة التحدبات، أو الندبات أو الانخفاضات في جسر الأنف (التي تكون واضحة بشدة في المظهر الجانبي)

• تصحيح ذبابة الأنف المنتفخة.

• تصحيح ذبابة الأنف المقلوبة.

• تصغير حجم فتحات الأنف

• تناسق كلا جانبي الأنف

يتطلب نجاح إجرء جراحة الأنف تخطيط وتحليل شديد التدقيق قبل إجراء العملية. يجب فحص كل جزء من أجزاء الأنف، مثل فتحات الأنف، و ظَهْرُ الأَنْف (أو “جسر” الأنف)، وذِرْوَةُ الأَنْف،وعلاقتهم وتناسبهم مع بعضهم البعض كما ينبغي. سوف يؤثر التغير في أي جزء على مظهر الأجزاء الأخرى، ومن ثم فيجب احتساب والسماح بإجراء كافة التطورات. حيث أن جراحة الأنف تعد توزان شديد الدقة بين العلوم والفنون.

يتمتع جراحينا في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة بالمهارات الإحترافية بأعلى مستويات الدراسة والخبرة. في الواقع، نحن نقوم بإجراء عمليات جراحة الأنف بعدد أكبر من إجراء أي عملية أخرى للرجال والسيدات.
الأساليب الفنية

يوجد نوعين من أنواع عمليات جراحة الأنف, حيث توجد عملية جراحة تصغير الأنف وعملية جراحة تكبير الأنف. تهدف الأولى لجعل الأنف أصغر حجماً، في حين تهدف الثانية لجعله أكبر.
1) عملية جراحة تصغير الأنف

من أجل جعل الأنف أصغر حجماً سوف يقوم الجراح بإزالة وإعادة تموضع أجزاء العظم الصغيرة داخل فتحات الأنف خاصتك. سوف يتم عمل شقوق صغيرة داخل فتحات الأنف خاصتك ومن ثم فلن تظهر الندوب.

لن يتم المساس بالجلد المغطي للأنف، حيث أنه سوف يتكيف بصورة طبيعية مع الشكل الجديد بعد إجراء العملية الجراحية. بناء على مدى العمل المطلوب إجراؤه، فقد يلجأ الجراح لعمل شقوق في العُمَيدات (الجلد الموجود بين فتحات الأنف خاصتك) كذلك. يسمى هذا الأسلوب جراحة الأنف “المفتوح” – سوف يتم تصميم جميع الشقوق لتضمن وجود أقل عدد من الندوب فيما بعد الجراحة.

إذا كنت ترغب أيضاً في تصغير حجم فتحات الأنف خاصتك لتتلائم نسبياً مع باقي المواصفات، فسوف يتم عمل المزيد من الشقوق في فتحات الأنف. سوف تبقى هذه الشقوق موجودة بصورة دائمة إلا أنها سوف تكون صغيرة جدا وتتلاشى مع مرور الوقت.
2) عملية جراحة تكبير الأنف

لتجعل الأنف تبدو أكبر أو أو لتعطيها حجم أكبر، فسوف يتم إعادة تموضع العظم والغضروف في فتحات الأنف. يتم التوصل لذلك من خلال الإسلوب المفتوح أو المغلق لعملية جراحة الأنف – سوف يشير عليك طبيبك الجراح الخاص بالأكثر ملائمة لك قبل إجراء العملية.

في بعض الحالات، سوف يتطلب الأمر عظم وغضروف إضافي لتكبير الأنف، وهي عملية تسمى تطعيم. عادةً يؤخذ الغضروف من الأذن، في حين يمكن أخذ العظم من الكوع أو الضلوع أو الجمجمة أو منطقة الحوض. يمكن استخدام زراعة الأعضاء الصناعية، في حالات معينة.

سوف يتم غلق كافة الشقوق بغرز قابلة للحل، والتي سوف تختفي بنفسها بعد أسبوع تقريباً. ومن أجل منع تكوين نسيج متأثر بالجراحة، فقد يتم وضع قطع صغيرة من البلاستيك داخل فتحات الأنف.

ما هو المتوقع بعد إجراء عملية جراحة الأنف في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة؟

تختلف عملية الاستشفاء من شخص لآخر، إلا أن التحسينات الرائعة التي سوف تراها فيما بعد تستحق عناء أسابيع قليلة من عدم الشعور بالراحة.
فوراً بعد – التأثيرات

نوصي بالراحة حتى تزول التأثيرات العامة للتخدير بالكامل. وبعد ذلك، قد تشعر ببعض الألم وعدم الراحة، إلا أن طبيبك قد يعطيك مزيل للألم لمقاومة ذلك. وعلى نفس النحو، يمكنك أيضاً استخدام مسكنات موصوفة طبياً، مثل البراسيتامول والإيبروفين للتغلب على أعراض الألم. إذا كان لديك أي استفسار أو مخاوف، يرجى منك سؤال طبيبك الجراح في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة، أو طبيبك الممارس العام أو الصيدلي.

ينبغى عليك الترتيب مع أحد الأشخاص ليقلك، ويأخذك للمنزل ويعتني بك في اليوم الأول بعد إجراء العملية. بالنسبة للمرضى المحليين والدوليين، يمكن الترتيب بخصوص عناية التمريض، ومركز الاستشفاء والفنادق من خلال مكتبنا. قبل مغادرتك العيادة، فسوف تقوم ممرضتك الخاصة بنصحك بخصوص كيفية الاعتناء بأنفك الجديدة وسوف تقوم بتحديد موعد لمتابعة الفحص في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة.
عملية الاستشفاء

على مدار اليومين الأولين، سوف تكون بحاجة إلى التنفس من خلال فمك – قد يتم استخدام حَشْوَة في فتحات الأنف لمساعدتك. قد يتسبب ذلك في جفاف وتشقق الشفتين، لذلك يوصى باستخدام مرطب الشفاه أو الفازلين. قد تحتاج أيضاً لارتداء جبيرة حول أنفك لتدعيمها لمدة أسبوع تقريباً.

قد تستمر تأثيرات المخدر الطبي العام على حالتك لمدة تصل إلى يومين بعد إجراء التخدير. ومن ثم، في هذه الأثناء، يجب عليك تجنب قيادة السيارة، أو شرب الكحول، أو تشغيل الآلات أو التوقيع على وثائق قانونية.

من المتوقع أن تشعر بالانسداد وقد تجد بعض نزيف الأنف البسيط.في الأيام والأسابيع التالية لإجراء الجراحة. ولجعل عملية الاستشفاء تمر بسلاسة وبأسرع ما يمكن، عليك محاولة إتباع الخطوط الإرشادية التالية :
إفعل

• حافظ على اتجاه رأسك لأعلى بقدر الإمكان

• النوم على ظهرك واستخدم الكثير من الوسائد

• مسح تقطر الأنف بعناية ورفق

• السعال بدلاً من العطس للخارج

• ابتعد عن أماكن الأتربة أو الدخان حتى اكتمال استشفائك
لا تفعل

• الاستحمام بالماء الساخن لمدة 1 – 2 أسبوع

• نفخ أنفك لمدة أسبوع على الأقل

• العطس

• لعب رياضات التلامس، مثل كرة القدم الأمريكية، أو كرة القدم أو الراجبي

يمكنك من الناحية الطبية العودة إلى عملك فوراً. بالرغم من ذلك، في ضوء أسباب التخدير الطبي، ربما يجب عليك الابتعاد لبعض الوقت عن العمل والعودة فقط عندما تستقر الكدمات. ينبغي عليك الإتصال بطبيبك في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة فورًا إذا شعرت بأي من الأعراض التالية :

• النزيف إذا لم يتوقف خلال 10 – 15 دقيقة

• الصعوبة في الشرب أو البلع بالصورة المعتادة

• ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الحمى

• زيادة الألم

سوف تستقر أنفك بعد بضعة أشهر على شكلها الجديد. قد تعتبر عملية الاستشفاء متعبة في بعض الأحيان، إلا أن النتائج الإيجابية التي سوف تستمتع بها تجعل العملية تستحق العناء.

الإعداد

الإعداد

تُجرى عملية جراحة الأنف بصورة شائعة، وبوجه عام تعتبر آمنه جدا وناجحة. بالرغم من ذلك، وكما هو الحال بالنسبة لأي عملية طبية، فقد يكون هناك فرصة ضئيلة لحدوث آثار جانبية ومضاعفات. يجب بشدة إدراك كل هذه النتائج المحتملة من أجل اتخاذ أي إجراء ضروري قبل إجراء جراحة الأنف.
الآثار الجانبية

تعتبر الآثار الجانبية هي الآثار غير المرغوب فيها التي تشعر بها بعد إجراء عملية جراحة الأنف. عادةً ما تكون عدم إحساس بالراحة أكثر من أن تكون إحساس بالألم، وغالباً ما تكون مؤقتة. تتضمن الآثار الجانبية التي ينبغى أن تدركها ما يلي :

• وجع، وكدمات و تورم حول العينين تحديداً. عادةً ما يزول كل ذلك في غضون شهر واحد.

• صعوبة في التنفس من الأنف. سوف يزول ذلك عند استقرار التورم وسوف يختفي كالمعتاد خلال شهر واحد.

• التصلب والتخدر، وخصوصاً في ذبابة الأنف. في حين أنه ينبغي أن يتلاشى التخدر بعد عدة أشهر، إلا أن التصلب قد يدوم.
المُضَاعَفَات

المُضَاعَفَات هي عبارة عن المشكلات غير المتوقعة التي قد تطرأ خلال أو بعد إجراء العملية. تعد المُضَاعَفَات المرتبطة بجراحة الأنف نادرة وقد تتضمن :

• عدوى الصدر أو الأنف، ويتم علاجها بالمضادات الحيوية.

• نزيف كثيف للأنف، إما بعد إجراء الجراحة بفترة وجيزة أو بعد أسبوع إلى عشرة أيام. قد يتطلب ذلك المزيد من العلاج في المستشفى.

• قد يتغير شكل الأنف بنمو النسيج المتأثر بالجراحة. قد يتطلب ذلك المزيد من التدخل الجراحي.

• تضرر العميدات أو الحاجز (الغضروف الفاصل بين فتحات الأنف). أيضاً، قد يتطلب ذلك المزيد من التدخل الجراحي.

• إذا تم استخدام الزراعة لتكبير شكل وحجم الأنف، فهناك احتمالية تندفع هذه خلال الغِشاءٌ المُبَطِّن للأنف وقد يلزم إزالتها. قد يحدث ذلك بعد أشهر أو سنوات من إجراء الجراحة، ومن المتوقع حدوث ذلك إذا كانت الأجزاء المزروعة كبيرة أو إذا أصيبت الأنف في حادث.

وبالفعل، سوف تعتمد المخاطر المحتملة على ظروفك الخاصة، لذا لم نقم بإدراج إحصائيات هنا. إذا كان لديك المزيد من المخاوف بخصوص هذه المخاطر التي تنطبق عليك، قم بالاستفسار من طبيبك الجراح، والذي سوف يكون سعيدا بالإجابة على استفساراتك.

من المحتمل أيضاً ألا تكون راض بالكامل بالنتائج بعد إجراء العملية. بالرغم من ذلك، فقد تم انتقاء فريقنا من أطباء الجراحة المهرة في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة من بين الأفضل على مستوى العالم في تخصصاتهم. ومن ثم، فيمكننا أن نضمن لك أعلى مستويات المهارة الفنية، مضافاً إليها أفضل خدمة عملاء. حيثما أمكن أن يجعلك شخص ما راض بالنتائج، فإنه نحن من يستطيع ذلك.

الأسئلة المتكررة فيما يتعلق بعملية جراحة الأنف
س : كيف أستطيع أن أعرف أن عملية جراحة الأنف ملائمة لي؟

ج: لا ينبغي عليك العجلة في اتخاذ القرار بإجراء الجراحة التجميلية. قم بمناقشة كافة الخيارات مع طبيبك الممارس العام، والذي قد يستطيع ترشيح طبيب جراح شهير لك أو إسداء النصيحة لك حول كيفية اختيار المستشفى للحصول على العلاج. يقوم الاتحاد البريطاني لجراحات التجميل بتوفير قائمة مكتملة بأطباء جراحة التجميل المؤهلين. بالرغم من ذلك، إذا قررت المتابعة في إجراء عملية جراحة الأنف، فلن تجد رعاية أفضل أو أطباء جراحين أكفأ من مثيلاتها لمركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة.

ينبغي عليك قبل اتخاذ القرار بالإجراء مناقشة التفاصيل بتعمق مع طبيبك الجراح ما يدور في ذهنك حول ما تعتقد أنه خطأ، وما تأمل أن تحصل عليه من إجراء العملية والنتائج التي تنتظرها بواقعية. ينبغي عليك اتخاذ القرار بإجراء العملية فقط إذا كنت مقتنع تماماً بأن الطبيب الجراح مدرك تحديداً ما تريده بالضبط وأنك تدرك ما تتضمنه العملية و كيف ستبدو أنفك فيما بعد.

أيضاً، سوف يجعلك طبيبك الجراح على دراية بالمخاطر الجدية من الإجراء، مثل النزيف، وفقدان الجلد والعدوى. يجب أن تأخذ هذه الأمور في الاعتبار عند اتخاذ قرارك.
س : كم تكلف إجراء جراحة الأنف؟

ج : عادةً، تغطي الحزمة كافة تكاليف العلاج، مثل رسوم المستشفى، أتعاب الطبيب الجراح، أتعاب طبيب التخدير واستشارات المتابعة. تتفاوت التكاليف من طبيب جراح إلى آخر ومن عيادة إلى أخرى. سوف تحصل عادةً على سعر ثابت بعد إجراء الاستشارة المبدئية مع طبيب جراحة التجميل.

بالرغم من ذلك، لا ينبغي عليك أن تبني قرارك على التكاليف وحدها عندما تكون بصدد التقرير بشأن المكان الذي سوف تتلقى فيه العلاج. تعد جودة الطبيب الجراح وجودة المستشفى أو العيادة أمراً أساسياً عندما يتطرق الأمر إلى إتخاذ قرار بشأن جراحات التجميل. يمكننا أن نضمن لك أعلى مستويات المهارة الفنية والعناية المتاحة.
س : هل يمكنكم أن تجعلوا أنفي المقوسة مستقيمة؟

ج : يمكن لجراحة الأنف تصحيح وتحسين شكل الأنف. بالرغم من ذلك، فمن المحتمل ألا يكون من المستطاع جعلها مستقيمة تماماً، وخصوصاً إذا كان الانحراف ناتج عن حادث أو إصابة.

أيضاً، يجب أن يُبقي أي تغيير يتم إجراؤه في شكل الأنف على التناسب مع باقي المواصفات. ومن ثم، قد لا يمكن تغيير شكل الأنف بصورة دراماتيكية، بناء على الحالة الفردية. علاوة على ذلك، قد يكون من الصعب تصغير فتحات الأنف الكبيرة بدون عمل شقوق ملحوظة وترك ندوب ظاهرة.

قبل اتخاذ القرار باجراء جراحة الأنف، قم بمناقشة التفاصيل بتعمق مع طبيبك الجراح ما تأمل أن تحصل عليه من إجراء العملية والنتائج التي تنتظرها بواقعية. يتصف أطبائنا الجراحين بالمودة وحب المساعدة والاحترافية، وفي المقام الأول، الخبرة الى أبعد الحدود. سوف يستطيعون نُصحك بشأن المسار الملائم لك.

الأنواع

الأنواع
رينوبلاستي التصغير

إذا كنت بصدد إجراء عملية جراحة تصغير حجم لأنفك، فسوف يقوم الطبيب الجراح بعمل قطوع داخل فتحات أنفك للوصول إلى العظم والغضروف. سوف يتم إزالة أو إعادة ترتيب بعض العظم والغضروف للوصول إلى الشكل الذي وافقت عليه مع طبيبك الجراح. لن يتم المساس بالجلد المغطي للأنف – حيث أنه سوف ينكمش إلى الشكل الجديد. قد يحتاج طبيبك الجراح إلى عمل قطع في الجلد بين فتحات أنفك. تسمى هذه عملية “رينوبلاستي المفتوحة”.

قد يتطلب الأمر أيضاً جعل فتحات أنفك أصغر حجما للحفاظ على التناسب مع باقي المواصفات. بناء على توصية طبيبك الجراح في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة بإجراء ذلك لفتحات أنفك. سوف يترك ذلك ندوب دقيقة على كل جانب.
رينوبلاستي التكبير

إذا كنت بصدد إجراء عملية جراحة تكبير حجم لأنفك، فقد يقوم طبيبك الجراح بعمل قطع داخل فتحات أنفك وإعادة تشكيل العظم والغضروف. قد تحتاج إلى عظم وغضروف إضافية (تطعيم) لبناء أنفك. عادةً يؤخذ الغضروف من الأذن، في حين يمكن أخذ العظم من مؤخرة الكوع خاصتك أو الضلوع أو الجمجمة أو معظم منطقة الحوض. أحيانا يتم زراعة أعضاء صناعية بدلاً من ذلك.

سوف يتم غلق كافة الشقوق بغرز قابلة للحل، والتي سوف تختفي بنفسها خلال سبعة أيام تقريباً. قد تحصل على قطع صغيرة من البلاستيك الناعم داخل أنفك لمنع تكوين النسيج المتأثر بالجراحة.

ما هو المتوقع بعد إجراء عملية جراحة الأنف في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة؟

يجب عليك الحصول على الراحة حتى زوال أثار عملية التخدير. قد تحتاج إلى مسكنات للألم مع وجود إحساس بعدم الراحة عند زوال أثر التخدير الطبي.

قد تحصل على حشوات في كل فتحة أنف لمدة يوم أو يومين، سوف تمنعك هذه من التنفس عن طرق أنفك. قد تحتاج أيضاً لارتداء جبيرة حول أنفك لتدعيمها – سوف تحتاج هذه لمدة أسبوع تقريباً.

قبل العودة إلى منزلك، فسوف تقوم ممرضتك الخاصة في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة بنصحك بخصوص كيفية الاعتناء بأنفك الجديدة وسوف تقوم بتحديد موعد لمتابعة الفحص. ينبغي أن تقوم بالترتيب مع أحد الأشخاص ليقلك إلى المنزل. حاول الحصول على صديق أو أحد الأقارب ليبقى معك أثناء الـ 24 ساعة الأولى.

عملية الإستشفاء من عملية رينوبلاستي

إذا كنت بحاجة لتناول مسكانات للألم، فيمكنك أخذ مسكنات موصوفة طبياً مثل الباراسيتامول والإبروفين. دائماً، إقرأ نشرة معلومات المريض الطبية الخاصة بمركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة والتي تأتي مع الدواء الخاص بك وإذا كان لديك اي استفسارات، يمكنك طلب النصيحة من الصيدلاني الخاص بك.

نتيجة لتأثيرات التخدير الطبي العام على مهاراتك الذهنية، فيجب عليك عدم قيادة السيارة أو شرب الكحول أو تشغيل الماكينات أو توقيع وثائق قانونية لمدة 48 ساعة بعد إجراء العملية الجراحية إذا كان لديك مخاوف بخصوص قيادة السيارة فقم بالإتصال بشركة تأمين السيارات الخاصة بك لتكون على دراية بتوصياتها، وقم باتباع نصائح طبيبك الجراح دائماً.

قد يكون لديك بعض نزيف الأنف البسيط لعدة أيام. لتقليل مخاطرة النزيف، احتفظ برأسك في الوضع للأعلى بقدر الإمكان ولا تقم بالاستحمام بالماء الدافئ لمد أسبوع أو اثنين.

من المتوقع أن تشعر بانسداد لمدة تصل إلى أسبوعين بعد إجراء العملية الجراحية – قد يقوم طبيبك الجراح بإعطاءك بعد النقط أو الرذاذ لمساعدتك في ذلك. قد تشعر بالهبوط في الضغط ليلاً إذا كنت تنام على ظهرك على عدة وسائد.

سوف تكون بحاجة للتنفس من فمك في الأيام القليلة الأولى. قد يؤدي ذلك إلى جفاف الشفتين ولذلك استخدم الفازلين أو مرطب الشفاه على شفتيك لإيقاف التشقق.

لا يجب عليك نفخ أنفك في الأسبوع الأول على الأقل. قد تجد بعض الرشح لأنفك، ولكن يجب مسحه بلطف. إذا شعرت بالحاجة للعطس، فقم بالسعال للخارج.

ابتعد عن أماكن الأتربة أو الدخان حتى اكتمال استشفائك لا تقم بأي من رياضات التلامس،مثل كرة القدم أو الراجبي، لمدة الستة أسابيع الأولى على الأقل.

ينبغي عليك الإتصال بطبيبك في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة فوراً إذا شعرت بأي من الأعراض التالية :

• النزيف إذا لم يتوقف خلال 10 – 15 دقيقة

• عدم المقدرة على الشرب أو البلع بالصورة المعتادة

• ارتفاع درجة حرارة الجسم

• زيادة الألم

في حين أنه ليس هناك سبب طبي لابتعادك عن العمل، إلا أنه من الأرجح أن تأخذ قسطاً من الراحة لبعض الوقت والعودة للعمل عندما تستقر الكدمات.

قد يستغرق الأمر بضعة أشهر قبل أن تستقر أنفك على شكلها الجديد.

المخاطر

المخاطر

يتم إجراء عملية رينوبلاستي بصورة شائعة وتعد آمنة بوجه عام. بالرغم من ذلك، من أجل اتخاذ قرار صائب وإعطاء موافقتك، فأنت بحاجة إلى أن تدرك الآثار الجانبية المحتملة ومخاطر المضاعفات.
الآثار الجانبية

تعتبر الآثار الجانبية هي الآثار غير المرغوب فيها ولكن غالباً مؤقتة التي قد تشعر بها بعد إجراء عملية جراحة الأنف. تتضمن الآثار الجانبية لعملية رينوبلاستي ما يلي :

• توجع، وكدمات وخصوصاً تورم حول العينين – قد يستمر ذلك لمدة تصل إلى شهر

• التصلب والتخدر، وخصوصاً في ذبابة الأنف – قد يستمر التخدر لعدة أشهر قليلة، إلا أن التصلب قد يدوم.

• عدم المقدرة على التنفس عن طريق أنفك – ينبغي أن يزول ذلك بعد أن يستقر التورم.
المُضَاعَفَات

المُضَاعَفَات هي عبارة عن المشكلات التي قد تطرأ خلال أو بعد إجراء العملية. تعد المُضَاعَفَات المرتبطة بجراحة الأنف غير شائعة إلا أنها قد تتضمن :

• عدوى الصدر أو الأنف – ويتم علاجها بالمضادات الحيوية.

• نزيف كثيف للأنف، إما بعد إجراء الجراحة بفترة وجيزة أو بعد أسبوع إلى عشرة أيام – قد يتطلب ذلك المزيد من العلاج في المستشفى

• قد يتغير شكل الأنف بنمو النسيج المتأثر بالجراحة – قد يتطلب ذلك المزيد من التدخل الجراحي.

• تضرر العميدات أو الحاجز (الغضروف الفاصل بين فتحات الأنف). قد تترك عملية رينوبلاستي فتحة تتطلب المزيد من التدخل الجراحي لإصلاحها.

إذا تم استخدام زراعة الأعضاء الصناعية في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة في أنفك، فهناك احتمالية تندفع هذه خلال الغِشاءٌ المُبَطِّن للأنف وقد يلزم إزالتها. قد يحدث ذلك بعد أشهر أو سنوات من إجراء الجراحة، ومن المتوقع حدوث ذلك إذا كانت الأجزاء المزروعة كبيرة أو إذا أصيبت الأنف في حادث.

من المحتمل أيضاً ألا تكون راضٍ بالكامل بالنتائج بعد إجراء العملية. إذا كان الأمر كذلك، قم بالتحدث مع طبيبك الجراح في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة حول الخيارات المتاحة لك.

سوف تعتمد المخاطر المحتملة على ظروفك الخاصة وتختلف من شخص لآخر، لذا لم نقم بإدراج إحصائيات هنا. قم بالاستفسار من طبيبك الجراح لشرح مدى احتمالية هذه المخاطر بالنسبة لك.

أسئلة وأجوبة حول عملية إعادة تشكيل الأنف في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة

يجيب مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة على الأسئلة الشائعة حول عملية إعادة تشكيل الأنف، مثل :
كيف أستطيع أن أعرف أن عملية رينو بلاستي ملائمة لي؟

لا ينبغي عليك العجلة في اتخاذ القرار بإجراء الجراحة التجميلية. قم بمناقشة كافة الخيارات مع طبيبك الممارس العام، والذي قد يستطيع ترشيح طبيب جراح شهير لك أو إسداء النصيحة لك حول كيفية اختيار المستشفى للحصول على العلاج. يقوم الاتحاد البريطاني لجراحات التجميل بتوفير قائمة مكتملة بأطباء جراحة التجميل المؤهلين.

قبل اتخاذ القرار بإجراء جراحة الأنف، قم بمناقشة التفاصيل مع طبيبك الجراح حول ما تأمل أن تحصل عليه من إجراء العملية والنتائج التي تنتظرها بواقعية. إشرح بوضوح لطبيبك الجراح ما يدور في ذهنك حول ما تعقد أنه خطأ وماذا وكيف تريده أن يتغير. ينبغي عليك اتخاذ القرار بإجراء العملية فقط إذا كنت مقتنعًا بأن طبيبك الجراح مدرك تحديداً ما تريده بالضبط وأنك تدرك ما تتضمنه العملية و كيف ستبدو أنفك فيما بعد.

هناك بعض المخاطر المرتبطة بإجراء العملية الجراحية، مثل النزيف المفرط والعدوى. يجب أن تأخذ هذه الأمور في الاعتبار عند اتخاذ قرارك.
كم يتكلف إجراء عملية رينو بلاستي؟

عادةً، تغطي الحزمة كافة تكاليف العلاج، مثل رسوم المستشفى، أتعاب الطبيب الجراح، أتعاب طبيب التخدير واستشارات المتابعة. تتفاوت التكاليف من طبيب جراح إلى آخر ومن عيادة إلى أخرى. سوف تحصل عادةً على سعر ثابت بعد إجراء الاستشارة المبدئية مع طبيب جراحة التجميل.

لا ينبغي عليك أن تبني قرارك على التكاليف وحدها عندما تكون بصدد التقرير بشأن المكان الذي سوف تتلقى فيه العلاج. يجب عليك الأخذ في الاعتبار خبرات طبيبك الجراح وجودة المستشفى عندما تتخذ قرارك.
هل يمكنكم أن تجعلوا أنفي المقوسة مستقيمة؟

يمكن لجراحة الأنف تحسين شكل الأنف، بالرغم من ذلك، فمن المحتمل ألا يكون من المستطاع جعلها مستقيمة تماماً. إذا كنت تعرضت لإصابة، فقد لا يكون من المستطاع جعل أنفك مستقيمة تماماً. أيضاً، يجب أن يُبقي أي تغيير يتم إجراؤه في شكل الأنف على التناسب مع باقي المواصفات. ومن ثم، قد لا يمكن تغيير شكل الأنف بصورة دراماتيكية. قد يكون من الصعب تصغير فتحات الأنف الكبيرة بدون عمل شقوق ملحوظة وترك ندوب ظاهرة.

قبل اتخاذ القرار بإجراء عملية رينوبلاستي، قم بمناقشة التفاصيل مع طبيبك الجراح حول ما تأمل أن تحصل عليه من إجراء العملية والنتائج التي تنتظرها بواقعية. سوف يستطيع الطبيب الجراح الخبير أن يقدم لك النُصح بشأن ما يلائمك.

نفخر في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة بتقديم أفضل رعاية وجراحة تجميل. من أجل الحفاظ على مستويات ممتازة من الرعاية والاحترافية، فنحن نضم صفوة الأطباء الجراحين فقط من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. يعمل الكثير من أطبائنا الجراحين في بيفرلي هيلز ويتم التعامل معهم ليس فقط كنجوم السينما ولكن أيضاً معاملة ملكية. نحن نعكف على تقديم أعلى معايير جراحة التجميل وسوف لن نقبل أي شئ إلا الأفضل لك.

للجراحة

فيما يلي أفضل الأطباء الجراحين الذين يقومون بإجراء عملية جراحة الأنف في مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني
للجراحة :
دكتور / جيسون دياموند، العضو المنتدب

متخصص في جراحات تجميل الوجه
يعد الدكتور / جيسون دايموند عضو معتمد كطبيب جراح في جراحات تجميل الوجه وإعادة بناؤه، وكذلك عضو معتمد كطبيب جراح للرأس والعنق، وطبيب أنف وأذن وزميل كلية الأمريكية لأطباء الجراحة. حصل على درجة الطب من مدرسة الطب بجامعة روشيستر وبعد إنهاء دراسته لمدة خمسة أعوام، فضل إثقال مهاراته بالتعلم من الخبراء في المجال. وأمضى عامين سعياً خلف رواد الأطباء الجراحين في جراحات تجميل الوجه على مستوى العالم، والدراسة والعمل معهم لتعلم أسرارهم وإتقان حرفته.

عمل هذا التحفيز الذاتي على تمكن الدكتور / دياموند من العديد من فنيات تحسينات الوجه. سمحت قاعدته المعرفية العريضة، متزامنة مع إحساسه الفني وإتقانه للدكتور / دياموند بتشكيل الاسلوب الخاص لكل مريض على حده.

يمتلك ممارسات ناجحة جدا في بيفرلي هيلز، ونيويورك، وموسكو ودبي، حيث قام بعلاج الآلاف من المرضى وحصل على ثروة ضخمة من الخبرة. وبالتبعية، اشتهر الدكتور / دياموند بأنه أحد أفضل الأطباء الجراحين لجراحات تجميل الوجه في مجاله من قبل العديد من المصادر، مثل هاربر بازار، و إي! وإنترتينمنت و إن بي سي.

كرس الدكتور / دياموند ممارساته لمساعدة المرضى للتوصل إلى المظهر الجميل، الشاب والطبيعي أيضاً. يقول الدكتور / دياموند “لا يبدو مرضاي وكأنهم مصنوعين”. “هم فقط يبدون رائعين” يزور الدكتور / دياموند مركز دبي الطبي الأمريكي البريطاني للجراحة بصورة حصرية. للإتصال لحجز استشارة مع الدكتور / دياموند، يرجى النقر هنا وزيارة صفحة الإتصال.

الصور








Eng

Rhinoplasty is an operation to improve the appearance of the nose. It can also be used to improve breathing. A successful Rhinoplasty requires careful preoperative planning. Each part of the nose, including the dorsum (or “bridge ” of the nose), the tip, the nostrils and their relationship and proportions to each other must be carefully analyzed. The effect that a manipulation of one part will have on the appearance of another must be predicted and calculated. Rhinoplasty is truly a combination of art and science.
Is Rhinoplasty Right For You? 
Here at ABSAMC Surgery Dubai, we know how important it is to a person’s self-esteem that they feel happy with their looks. Your face is your main tool for communicating with the rest of the world, and as such, you should be completely at easy and free from self-consciousness in your everyday life.
As a central feature in your face, it’s important you like the appearance of your nose. Unfortunately, many people are unhappy with the size or shape of their nose, but there is a solution. Rhinoplasty, also known as nose surgery, is an operation that improves the appearance of your nose. As well as improving the aesthetic appearance of the face, rhinoplasty can also help to correct impaired breathing.
All of our corrective nose surgeons are outstanding experts in their field. In fact, ABSAMC Dubai performs more rhinoplasty surgeries than almost any other procedure for men and women.
A successful rhinoplasty operation requires careful preoperative planning. Each part of the nose, including the dorsum (or ‘bridge’ of the nose), the tip, the nostrils and their relationship and proportions to each other must be carefully analyzed. Altering one part of the nose will affect the appearance of the others, and this effect must be thoroughly evaluated and predicted prior to surgery. For this reason, rhinoplasty is truly a combination of art and science.

Types

Rhinoplasty surgery can be performed in one of two ways – ‘open’ or ‘closed’. Our preferred approach is the ‘closed’ approach, although both techniques have their values, merits and disadvantages. The most suitable technique for your specific circumstances will be discussed and examined in detail during your consultation and subsequent examination. Ultimately, the goal is to produce a natural and aesthetically pleasing result, and our surgeons will do their utmost to achieve this using the most appropriate technique for you.
1) Closed approach
Our preferred method of rhinoplasty is the closed approach. There are no external incisions, only internal – which is why this is called the closed approach. As a result, scarring remains hidden, giving a more pleasant and natural look.
This technique is most successful in treating the dorsum (bridge) and effecting minor changes to the tip of the nose. Typically, most people that undergo rhinoplasty achieve a significant improvement in their appearance from treatment to these places alone, which makes it a fantastic choice for the majority.
Furthermore, the closed approach can also be used to treat minor breathing difficulties brought on by structural abnormalities or damages in the nose.
2) Open approach
In complicated cases, the open approach is more suitable. In this technique, a small incision is made across the columella, sometimes known as the septum, which is the small bridge of tissue between the nostrils and leading up to the tip of the nose. Incisions are designed to be inconspicuous after healing. Advantageously, when viewed at eye level, the columella or septum is generally not visible – so neither is the scar.
This approach is preferred when major changes to the tip and the bridge of the nose are required. Additionally, if the breathing difficulties experienced by the patient are of the more serious variety, the open approach is much more effective.
Ultimately, the chosen approach will depend upon the findings of your consultation and examination with your doctor, who will be happy to answer questions about the procedure and discuss the pros and cons of each respective approach.
The UAE’s leading cosmetic surgery provider
Right from your initial consultation with ABSAMC Dubai, our dedicated team of friendly staff will make you feel at home and put you at ease. You can be confident in the knowledge that ABSAMC Dubai is the UAE’s leading cosmetic surgery provider. This is not only because our surgeons use the latest techniques and implant technology, but our comprehensive aftercare program is also the best in the country. Moreover, all aftercare comes at no extra charge – something that is unique to our practice.
Begin your journey towards a new, happier new you today. Call ABSAMC Surgery Dubai today on (00971) 04 297 5544, or simply visit our contact page.

Pre Surgery

There are several good reasons why you might decide to have rhinoplasty surgery. You might have damaged it in an accident, simply be unhappy with your nose’s appearance, or have breathing difficulties which require surgery. However, it’s imperative that you review your options carefully before choosing cosmetic surgery – discuss your options with your ABSAMC Surgery Dubai GP and think carefully before committing to the procedure.
If you decide to proceed with rhinoplasty surgery, discuss the procedure in detail with your ABSAMC surgeon and explain your reasons for the surgery and what your goals are. Crucially, having realistic expectations is paramount to achieving the best possible result for you.
Preparing for your operation 
To achieve the finest results possible, it’s important to make sure you are fully prepared for the procedure. During the consultation process, your doctor will give advice on the best way to prepare yourself. This may include:
• Stopping smoking. Smoking increases the risk of getting a chest or wound infection, which can slow your recovery.
• Making sure you are in good health. If you have a cough, cold or sore throat, this can increase the risk of infection afterwards. In this case, it is advisable to reschedule the surgery for after you have fully recovered.
Rhinoplasty surgery is usually performed under general anesthesia, meaning you will be unconscious during the operation. For a general anesthetic, you will typically be asked to abstain from eating or drinking for about six hours beforehand. However, some anesthetists allow occasional sips of water until two hours beforehand – your doctor will clarify this with you.

Prior to procedure, you may be asked to perform various tasks or meet requirements, such as the following:
• Your nurse may check your heart rate and blood pressure, as well as testing your urine.
• Your surgeon will usually ask you to sign a consent form. This confirms that you understand the risks, benefits and possible alternatives to the procedure and have given your permission for it to go ahead.
• Your surgeon will examine your nose and measure its shape and size.
• The surgeon may take photographs so that the results of the surgery can be compared with your original appearance.
• You may be asked to wear compression stockings to help prevent blood clots forming in the veins in your legs.

Approaches

There are two main types of rhinoplasty surgery – reduction rhinoplasty and augmentation rhinoplasty. Reduction rhinoplasty is a procedure to make the nose smaller, while augmentation rhinoplasty makes it bigger.
1) Reduction rhinoplasty 
If you wish to have your nose made smaller to improve the facial harmony of your face, the surgeon will make incisions inside the nostrils to reach the bone and cartilages. Small amounts of both of these will be removed and re-arranged to help achieve the shape you have agreed upon with your surgeon.
The skin over the nose will not be touched, as it will naturally shrink down to the new shape. The surgeon may need to make a cut in the columella or septum (the skin in between your nostrils). This approach is called ‘open rhinoplasty’ and any scarring from external incisions will be inconspicuous after healing.
It may also be necessary to reduce the size of the nostrils to keep the features in proportion. The surgeon will make small incisions in the nostrils to do this. This will leave fine scars on each side, but again, they will become faded and inconspicuous over time.
2) Augmentation rhinoplasty 
If you wish to have your nose made bigger or bulkier, the surgeon may make incisions inside the nostrils or on the skin in between them to re-arrange the bone and cartilage. The operation may require a graft (extra bone and cartilage) in order to build up the nose to the desired shape. To achieve this, the surgeon will probably use cartilage from the ears and bone from one of the following areas:
• Back of the elbow
• A rib
• The skull
• Hip bone
• Artificial implants
The cuts will be closed with dissolvable stitches, which will disappear on their own after about seven to ten days. Small pieces of plastic may also be inserted inside the nose to prevent scar tissue from forming.
What to expect after having surgery at ABSAMC Dubai 
The recovery process differs for everyone, but a few weeks of discomfort will be worth it for the fantastic improvements you will see afterwards.
Immediate After-Effects 
You will need to rest until the effects of the anesthetic have fully passed. Once it has worn off, you may require pain relief to help with any discomfort, which will be supplied by ABSAMC. Over-the-counter painkillers will also be suitable. If you have any questions, ask your pharmacist for advice.
You will need to arrange for someone to drive you home and it is advisable to have someone look after you for at least the first 24 hours. For national and international patients, private nursing care, recovery centers and hotel accommodation can be made through our office. Before leaving the clinic, your nurse will give you some advice about caring for your new nose and a date for a follow-up appointment.

Recovery

You may have dressings (packing) in each nostril for a day or two to stop you from breathing through your nose. You may also have a splint over your nose to support it for about a week.
For the first 48 hours after the operation, the general anesthesia may still affect your co-ordination. Therefore, you should abstain from the following for two days:
• Driving
• Drinking alcohol
• Operating heavy machinery
• Signing any legal documents
For the days and weeks after the procedure, you may experience minor nose bleeds, sensations of being bunged up or discomfort. To alleviate unwanted symptoms and to quicken the recovery process, try to following these steps:
• Keep your head up as much as possible
• Avoid hot baths for at least one to two weeks
• Sleep in an upright position on several pillows to lessen the pressure in your nose
• Breathe through your mouth for the first few days
• Use petroleum jelly or lip balm to avoid dry and chapped lips
• Do not blow your nose for at least the first week
• Wipe a dripping nose gently
• Cough out sneezes
• Stay away from dusty or smoky places until you have fully recovered
• Avoid contact sports, such as football, soccer or rugby, for at least six weeks
While there isn’t any medical reason why you should stay away from work, you will probably feel more comfortable and less self-conscious taking some time off and returning when the bruising has settled.
Contact your ABSAMC surgeon or GP immediately, if any of these symptoms occur:
• Bleeding that doesn’t stop within 10 to 15 minutes
• An inability to drink or swallow normally
• High temperature
• Increasing and severe pain It may take several months before your nose settles into its new shape. Although this period can be a trying and uncomfortable one, it will be well worth it for the transformation you will see in your face afterwards, and your new-found self-confidence.

Rhinoplasty is a commonly performed procedure, which is generally safe and normally yields positive results and extremely satisfied patients. However, in order to make an informed decision and to commit to the procedure, it is important to be aware of all of the potential side-effects and possible complications that can entail.

Side-effects

Side-effects are the unwanted and mostly temporary effects you may experience after undergoing rhinoplasty. Side-effects of rhinoplasty include:
• Soreness, swelling and bruising, particularly around the eyes. This can last up to a month.
• Stiffness and numbness, particularly at the tip of the nose. The numbness should subside after a few months but the stiffness may be permanent.
• Inability to breathe through your nose. This should ease and improve as the swelling settles.

Complications

Complications are when problems occur during or after the operation. Complications specific to rhinoplasty are uncommon, but can include:
• A chest or nose infection. These can be treated by antibiotics.
• A heavy nose-bleed either shortly after the operation or one week to ten days after the operation. This may require further hospital treatment.
• Changes in the shape of the nose as scar tissue matures. This may require further surgery.
• Damage to the columella or septum (the cartilage wall between the nostrils). This may require further surgery.
• Any implants placed in the nose may push through the nose lining and need to be removed. This can happen months or even years later, and is more likely in the case of larger implants or of accident, injury and trauma to the nose.
The exact risks are specific to you and your body and will differ for every person – ask your surgeon to explain how these risks apply to you as an individual.
Of course, it’s also possible that you may not be completely satisfied with your appearance after the operation. However, at ABSAMC we employ only the finest surgeons from around the globe, with the best pedigrees of education and experience, in order to provide the highest quality care possible. If anyone can make you satisfied with the results, ABSAMC can.

FAQs

Below are some answers to the more common questions that those considering a rhinoplasty operation might ponder.

Q: How can I know if rhinoplasty is right for me?
 

A: A: You shouldn’t rush into a decision to have cosmetic surgery. Discuss all of your options with your GP, who may be able to recommend a reputable surgeon or give advice about how to choose which hospital to be treated in. A full list of qualified cosmetic surgeons is provided by the British Association of Aesthetic Plastic Surgeons. However, if you decide to go ahead with a rhinoplasty procedure, you will not find better care or more qualified surgeons than with ABSAMC.
Before committing to the procedure, you should discuss in depth with your surgeon what you think is currently wrong, what you are hoping to gain from the operation and the results you can realistically expect. Only commit to the operation if you are fully satisfied that the surgeon understands exactly what you want, that you understand what the operation involves, and how your nose is likely to look afterwards.
Your surgeon will also make you aware of the serious risks associated with the procedure, such as bleeding, skin loss and infection. You must consider these carefully when making your decision.

Q: How much does rhinoplasty cost? 

A: Typically, the package covers all the costs of your treatment, such as hospital charges, surgeon’s fees, anesthetist’s fees and follow-up consultations. Costs vary from surgeon to surgeon and clinic to clinic, but you will ordinarily be given a fixed price after your initial consultation with the cosmetic surgeon.
Remember to never base your decision on costs alone on deciding where to be treated – the quality of the surgeon and the hospital or clinic is paramount. At ABSAMC, we can guarantee the highest levels of technical skill and care available.

Q: Can you make my bent nose straight? 

A: Rhinoplasty can correct and improve the shape of the nose. However, it may not be possible to make it perfectly straight, particularly if the deviation is due to accident or injury.
Also, any change made to the shape of the nose must keep the rest of your features in proportion. As such, it may not be possible to change the shape of the nose dramatically, depending upon the individual. Furthermore, large nostrils can also be difficult to reduce without making significant incisions and leaving noticeable scars.
Before opting for rhinoplasty, discuss with your surgeon what you’re hoping to gain from the procedure and the results you can realistically expect. All of our surgeons are extremely qualified and experienced and will be able to advise you on what is possible for you.